يعلن المركزالجامعي للتطوير المهني بجامعة أسوان عن أول منصة إفتراضيه للتوظيف لعام 2021 للجامعات المصرية

صرح الأستاذ الدكتور/ أحمد غلاب محمد – رئيس جامعة أسوان، أنه في إطار تدريب الطلاب والعمل علي صقل مواهبهم وربطهم بسوق العمل وإحتياجاته يعلن المركزالجامعي للتطويرالمهنى بجامعة أسوان عن إطلاق أول منصة إفتراضيه للتوظيف لسنة (2021) تحت رعاية الأستاذ الدكتور/ خالد عبد الغفار – وزيرالتعليم العالى والبحث العلمي، وذلك بالتعاون مع رؤساء تسع جامعات أخرى.

وأضاف الأستاذ الدكتور/ أحمد غلاب – رئيس جامعة أسوان، أنه ستتيح هذه المنصة الجديدة لأصحاب الأعمال عرض فرص العمل والتدريب طوال العام كما ستوفر هذه المنصة للطلاب الفرصة للتواصل الدائم مع الشركات وأصحاب الأعمال والتقدم بالسير الذاتية لإجراء المقابلات الشخصية فضلاً عن حضور العديد من الفاعليات والندوات الخاصة بالإرشاد المهنى.

وسوف تطلق المنصة أولى فاعلياتها تحت عنوان “الملتقى الإفتراضي للتوظيف UCCD March Career Expo” يوم الإثنين الموافق (22 مارس 2021) ويعد هذا الملتقى الثانى من نوعه حيث حقق الملتقى الإفتراضى الأول الذى عقد فى (سبتمبر 2020) نجاحاً كبيراً بحضور نخبه من أصحاب الأعمال ونحو (4000) من الطلاب والخريجين من عشر جامعات مصرية في تسع محافظات من أسوان إلى الإسكندرية.

وأشار “غلاب” إلي هذه المبادرة التي تأتي تحت مظلة مشروع المراكز الجامعية للتطويرالمهني والتي بلغ عددها حتى الآن (15) مركزاً بعشر جامعات حكومية والتي أنشئت بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والدعم الفني من الجامعة الأمريكية بالقاهرة للعمل على سد الفجوة بين التعليم الجامعي وإحتياجات سوق العمل والصناعة من خلال تقديم التوجيه المهني والتدريب مجاناً لمختلف الطلاب و الخريجين.

وحيث أكد رئيس الجامعة علي أهمية إطلاق هذه المنصة الدائمة للتوظيف في إطارالسعي الدائم لخدمة الطلاب والخريجين.
وتعد هذه منصة للتوظيف الإفتراضي منصه ثلاثية الأبعاد ديناميكية تساند أصحاب الأعمال فى التحرر من قيود عمليات التوظيف التقليدية وتمكن أصحاب الأعمال والباحثين عن عمل من التواصل الإفتراضي بما يماثل شعور التعامل المباشر والواقعي، والمنصة تتيح فرص للتشبيك والوصول إلى أفضل الكوادر المصرية الشابة المتميزة حيث يتقابل من خلالها أصحاب الأعمال مع طلاب وخريجين الجامعات فى بيئة إفتراضية ويستخدمون غرف التواصل (chat rooms) والإجتماعات عن بعد (teleconferencing) والبث عبر الإنترنت (webcasts) والندوات الإفتراضية (webinars) و/أو البريد الإلكترونى لتبادل المعلومات حول الوظائف المتوفرة.