تعليق العمل بالاِستقبال بالمستشفي الجامعي

قرر الأستاذ الدكتور/ أحمد غــلاب محمد – رئيس جامعة أسوان، تعليق العمل بالاِستقبال العام بالمستشفي الجامعي لظهــور حالة “كــورونا” وذلك بالتنسيق مع مديرية الصحة بأســوان والقيام بتحويل المترددين من المرضي إلي مستشفي التأمين الصحي.
وقد تم تعقيم جميع أماكن تواجد الحالة المصـابة وحصر المخالطين لها من الأطقم الطبية مع إِجراء الفحوصات اللازمة لهم وعزل المخالطين لحين ظهور نتائج التحاليل. 
وأضاف “غـــلاب ” أن المستشفى الجامعى اِستقبلت أمس حالة لسيدة مسنة تدعى “س.ا.م”  مقيمة بأسوان، تعانى من الإصابة بغيبوبة سكر واِلتهاب رئوى وتم حجزها بالمستشفى وبعد أخذ عينات من السيدة تبين إيجابية الحالة وإصابتها بفيروس كورونا المستجد، وتم نقلها إلى مستشفى العزل بالصداقة الجديدة وتوفيت، وبناءاً عليه تم اِتخاذ الإجراءات الوقائية والاِحترازية والقيام بأعمال تطهير وتعقيم للمكان.
و تم عزل الطاقم الطبى المتعامل مع الحـالة إلي أماكن معقمة لحين اِنتهاء فترة الحضانة و ظهور نتائج تحاليلهم الطبية، وتـم إغلاق قسم الاِستقبال والعناية المركزة مؤقتاً لمدة 24 ساعة حتى يتم الاِنتهاء من هذه الإجراءات الوقائية، مع تحويل أى حالات جديدة لمستشفى التأمين الصحى، وجـاء ذلك بالتنسيق مع اللواء/ أشرف عطية – محافظ أسوان، والدكتور/ إيهاب حنفى – وكيل وزارة الصحة بأسوان.
وصــرح الأستاذ الدكتور/ أحمد غــلاب، بأنه تم إتخاذ كافة الإجراءات الوقائية للمخالطين للحالة المصابة بالفيروس وتم تحويلهم إلي أماكن خاصة معقمة لحين الإنتهاء من فترة الحضانة وظهور نتائج التحاليل الخاصة بهم حرصاً علي سلامتهم والعمل علي منع نقل العدوي إلي غيرهم وذلك ضمن الإجراءات الاِحترازية والوقائية التي قامت بها إدارة الجامعة والمستشفي الجامعي بأسوان
وأضاف الدكتور/ محمد زكي الدهشوري – عميد كلية الطب أن الحالة “س.ا.م” تبلغ من العمر 64 عـام، توفيت بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد بعد سحب العينة في مستشفى أسوان الجامعي وظهرت نتيجة العينة من مستشفى حميات أسوان بإيجابية الحالة بفيروس كورونا وتم عزلها بمستشفى العزل بالصداقة حتى لفظت أنفاسها الأخيرة داخل مستشفى العـزل.